برنامج “معاً نحن بخير” يدعم طلبة مدارس أبوظبي الخاصة في مواصلة مسيرة التعليم عن بعد

17-06-2020

وجه أولياء أمور الطلبة في مدارس أبوظبي الخاصة كلمة شكر وامتنان لبرنامج “معاً نحن بخير” لحصولهم على أجهزة كمبيوتر تضمن استمرارية مسيرة التعليم عن بعد لأطفالهم. وكانت الهيئة قد أطلقت برنامج الدعم التعليمي بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، ليستفيد منها أولياء أمور الطلاب المتضررين مادياً بسبب الأوضاع الصحية والاقتصادية الراهنة عبر حصولهم على المساعدة في دفع الرسوم المدرسية لأبنائهم في المدارس الخاصة في أبوظبي، وذلك حتى نهاية الفصل الدراسي الحالي.

وقام برنامج “معاً نحن بخير” بتوفير الدعم لأولياء الأمور ممن تأثر دخلهم المادي نتيجة الأوضاع الغير مسبوقة في جميع أنحاء الإمارة، من خلال تقديم الأجهزة والمعدات اللازمة لضمان استمرار  مسيرة التعليم عن بعد خاصة مع اقتراب الامتحانات النهائية للعام الدراسي، وذلك في خطوة لتوفير الدعم الاستباقي جراء التحديات الحالية، وخاصة مع مواجهة الطلبة الكثير من الصعوبات.

وقد ساهمت 24 جهة حكومية في أبوظبي بما يزيد عن 4 آلاف جهاز كمبيوتر محمول وجهاز لوحي، تلبيةً لنداء المسؤولية المجتمعية عبر التنسيق والعمل المشترك بين هيئة المساهمات المجتمعية -معاً وهيئة أبوظبي الرقمية.

وتعكس المساهمات السخية المقدمة للبرنامج روح التكاتف المتأصلة في نفوس أبناء مجتمع أبوظبي، وتعاونهم معاً لإحداث تحول إيجابي لخدمة الصالح العام في الإمارة.

عبرت الطالبة آنيا شمباي من الصف الرابع في المدرسة النموذجية الخاصة في أبوظبي عن شكرها لهيئة معاً لحصولها على جهاز كمبيوتر : ” أشعر بالسعادة تغمرني لحصولي على جهاز كمبيوتر محمول لإكمال مسيرتي الدراسية من المنزل، وأثمن مساهمة وكرم أبناء مجتمع أبوظبي، وأنا متحمسة لبدء الدراسة والعمل بجد على جهاز الكمبيوتر المحمول”.

وأشاد والدها شجير شمباي بجهود هيئة “معا” مثمناً سرعة استجابتهم، حيث تلقى الرد على طلبه بعد التقديم على موقع الهيئة في غضون 15 يوم، وأكد أن البرنامج أحدث تغيير إيجابي في مسيرة ابنته الدراسية قائلاً: ” حصلت على جهاز كمبيوتر محمول لابنتي بعد تقديم الطلب بـ 15 يوم، وكانت تواجه صعوبات كبيرة في متابعة التعليم عن بعد، ومع وجود جهاز الكمبيوتر المحمول أصبح الموضوع أكثر يسر وسهولة”.
وتابع: ” واجه الكثير من الأشخاص تحديات كبيرة نتيجة فقدان وظائفهم أو تخفيض رواتبهم، وشكلت المساهمات السخية دعماً كبيراً للجميع، أشعر بالامتنان لهيئة معاً ومجتمع أبوظبي ومختلف الجهات الحكومية المساهمة”.

ومن المستفيدين من مبادرة تقديم أجهزة الكمبيوتر الأخوات فيبي وإليزا توماس من طلبة المدرسة النموذجية الخاصة في أبوظبي، وصرحت إليزا من الصف الحادي عشر: ” أشعر بالامتنان لهيئة “معاً” لتقديم الدعم والمساعدة لكثير من الطلبة خلال الفترة الاستثنائية، ومع اقتراب الامتحانات النهائية سيساعدني هذا الكمبيوتر لإتمام أعمالي المدرسية اليومية”.

وقالت شقيقتها فيبي وهي تلميذة في الصف الرابع قائلةً: ” يشكل الحصول على جهاز كمبيوتر محمول حافز لمتابعة مسيرتي التعليمية وبذل جهود أكبر، وهي مبادرة كريمة من هيئة “معاً” وجهات حكومية أخرى لمساعدة الطلبة ممن لا يملكون المعدات اللازمة لمواكبة مسيرة التعليم عن بعد، وأشعر بالامتنان لدعمهم”.

كما أثنى عمر أسعد من الصف الثالث في مدرسة الرؤية الخاصة على كرم مجتمع أبوظبي قائلاً: ” شعرت بالسعادة تغمر قلبي عندما حصلت على جهاز الكمبيوتر المحمول لمواصلة مسيرتي التعليمية عن بعد  من المنزل، أود أن أتوجه بالشكر الجزيل لهيئة “معاً” ولكل المساهمين في برنامج “معاً نحن بخير” على جهودهم الجبارة”.

ووصفت سعاد أسعد والدته الجهاز المقدم من هيئة “معاً” بالهدية الرائعة بقولها: ” أدخلت الهدية المقدمة من هيئة “معاً” السعادة لقلوب أطفالي، وأتمنى أن يشعر الآخرون بما شعرت به”.

يعتبر برنامج “معاً نحن بخير” هو المشروع الأول للصندوق الاجتماعي لهيئة “معاً”، الذي يعمل بدوره على تمكين المجتمع من المشاركة في مواجهة التحديات الاجتماعية في أبوظبي، حيث يُخوّل الصندوق الاجتماعي كقناة حكومية رسمية لتلقي المساهمات من المجتمع لمواجهة التحديات الاجتماعية الملحة.

يمكن للمشاركين الراغبين في المساهمة مالياً إرسال رسائل نصية قصيرة إلى 6670 (بقيمة1000 درهم)، أو إلى 6678 (بقيمة 500 درهم)، أو إلى6683 (بقيمة 100 درهم)، أو إلى 6658 (بقيمة 50 درهم)، كما يمكنهم الاتصال على رقم 8005-MAAN للتطوع وللمساهمات العينية، أو للمساهمات المالية التي تزيد عن 1000درهم أو إرسال رسائل على الواتس أب على 0543055366، للمساهمات العينية من المعدات والمباني والخدمات والمساهمة بالوقت بالإضافة إلى التطوع من قبل الخبراء.